فوائد أوميغا 3 ومصادرها ومخاطر نقصها

فوائد أوميغا 3 ومصادرها ومخاطر نقصها

فوائد أوميغا 3 ومصادرها ومخاطر نقصها

لقد ثبتت فاعلية المكملات الغذائية اوميغا 3 في الوقاية من عدة أمراض وفي علاجها، وفي الحد من أعراض التهاب المفاصل.

من منا لم يسمع عن أوميغا 3 وفوائدها للجسم؟ دعنا نعرفك عليها وعلى ما أثبتته الدراسات حول فوائدها:

ما هي أوميغا 3؟
تعتبر الأحماض الدهنية من نوع اوميغا 3 أحد العناصر الحيوية جداً. لكن، ولأن جسمنا لا يقوم بإنتاجها، فإنه يحتاج للحصول عليها من الغذاء ومن المكملات الغذائية.

يشير الاسم “اوميغا” إلى مكان الرابط المزدوج الأول في سلسلة الحمض الدهني، عندما يكون الرباط المزدوج الأول موجودا في المكان الثالث، يسمى الحمض الدهني باسم “الاوميغا 3”.
أوميغا 3 الموجودة في الأسماك هي المادة المسؤولة عن إنتاج الكثير من المواد التي تحافظ على توازن الكثير من العمليات في جسمنا، ومنها:
ضغط الدم.
حرارة الجسم.
الالتهابات.
الأورام.
الألم.
تخثر الدم.
أمراض الحساسية.

كذلك فإن اوميغا 3 هي من المكملات الهامة جداً للأطفال والرضع، وذلك بسبب الدور الهام الذي تلعبه في النمو السليم للدماغ (حتى خلال المرحلة الجنينية في الرحم).

كما تلعب دوراً لا يقل أهمية بالنسبة للأطفال المصابين بصعوبات التعلم واضطرابات التركيز وحتى الاضطرابات السلوكية، حيث أن زيادة استهلاك مادة اوميغا 3 يحسن حالتهم بشكل كبير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *